عن تصنيف لوكارنو

اعتمد المؤتمر الدبلوماسي الذي دعيت إليه جميع الدول التي كانت عضوا في اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية، والذي عُقد في لوكارنو (سويسرا) في 8 أكتوبر 1968، اتفاق لوكارنو بشأن وضع تصنيف دولي للتصاميم الصناعية (تصنيف لوكارنو).

ويضم تصنيف لوكارنو ما يلي:

  • قائمة بالأصناف والأصناف الفرعية.
  • قائمة أبجدية بالسلع التي تتكون من تصاميم صناعية، مع تحديد الأصناف والأصناف الفرعية التي تنتمي إليها.
  • الملاحظات التوضيحية.

وقد أُلحقت القائمة الأصلية للأصناف والأصناف الفرعية باتفاق لوكارنو عندما اعتماده.

وأنشأ اتفاق لوكارنو لجنة خبراء، والتي تضم كل الدول المتعاقدة. ويخول الاتفاق للجنة القيام بـإدخال "تعديلات" أو "إضافات" على القائمة الأصلية للفئات والفئات الفرعية، وإعداد القائمة الأبجدية والملاحظات التوضيحية (والتي لم يضعها المؤتمر الدبلوماسي)، وتعديل وتكميل كل من أجزاء التصنيف الثلاثة وأي منها (قائمة الفئات والفئات الفرعية والقائمة الأبجدية للسلع والملاحظات التوضيحية).


استخدام تصنيف لوكارنو

ليس لتصنيف لوكارنو " سوى طابع إداري" ولا يُلزم البلدان المتعاقدة "فيما يتعلق بطابع ونطاق حماية التصميم في هذه البلدان" (اتفاق لوكارنو، المادة 2(1)).

ويُلزم اتفاق لوكارنو مكتب الملكية الصناعية في كل بلد متعاقد بأن يضع "في المستندات الرسمية لإيداع أو تسجيل التصاميم أرقام الأصناف والأصناف الفرعية للتصنيف الدولي التي صنفت فيها السلع التي أدمج فيها التصميم، وكذلك في المنشورات المذكورة" (المادة 2(3)). وتعالج توصيات لجنة الخبراء كيف ينبغي الإشارة إلى الأصناف والأصناف الفرعية في الوثائق والمنشورات المذكورة.

وإلى جانب المكاتب المختصة في البلدان المتعاقدة، تستخدم المنظمة الأفريقية للملكية الفكرية والمنظمة الإقليمية الأفريقية للملكية الفكرية ومكتب بنيلوكس للملكية الفكرية ومكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية والمكتب الدولي للويبو أيضا تصنيف لوكارنو في سجلاتها وفي المنشورات التي تصدرها.


تعديلات وطبعات تصنيف لوكارنو

عدلت لجنة الخبراء تصنيف لوكارنو عدة مرات. وتتضمن الطبعة الحالية (الحادية عشر) جميع التعديلات التي أدخلت في أكتوبر 2015 وقبله. وتحتوي على 32 صنفا و219 صنفا فرعيا، مع ملاحظات توضيحية حسب الاقتضاء. وترد القائمة الأبجدية للسلع، والتي تحتوي على 5167 مدخلا باللغة الإنكليزية، بالترتيب الأبجدي بغض النظر عن الفئة التي تنتمي إليها كل سلعة، وكذلك بترتيب الأصناف والأصناف الفرعية، حسب الترتيب الأبجدي تحت كل صنف فرعي.

وينشر المكتب الدولي للويبو النسخ الأصلية لتصنيف لوكارنو، باللغتين الإنكليزية والفرنسية، على الإنترنت.

وقد صدرت الطبعة الحادية عشرة في يونيو 2016، ودخلت حيز النفاذ في 1 يناير عام 2017. وهي تحل محل الطبعات السابقة.