مؤتمر دولي يدعو إلى تحقيق نتائج ملموسة بشأن المعارف التقليدية والموارد الوراثية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي

نيودلهي/جنيف 13-11-2009
PR/2009/616

افتتح المدير العام للويبو السيد فرانسس غري وأمين إدارة الصناعة والتجارة في الهند السيد أجي شنكار في 13 نوفمبر 2009 مؤتمرا دوليا شددا فيه على أهمية وضع إطار قانوني دولي متوازن لتحقيق الحماية الفعالة للمعارف التقليدية والموارد الوراثية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي.

وفي هذا الاجتماع الذي استمر يوما واحدا ونظمه اتحاد غرف التجارة والصناعة في الهند بالتعاون مع الويبو وإدارة السياسة الصناعية والترويج الصناعي التابعة لوزارة التجارة والصناعة في الهند، شارك خبراء دوليون لمناقشة المسائل المتعلقة بالمعارف التقليدية والموارد الوراثية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي في إطار غير رسمي يتسم بالصراحة. وقد شارك في الاجتماع خبراء من أستراليا وبنغلاديش وجنوب أفريقيا وكينيا والمكسيك والهند والولايات المتحدة الأمريكية ومن المنظمة الإقليمية الأفريقية للملكية الفكرية واتحاد غرف التجارة والصناعة في الهند ومنظمة الويبو.

وقال السيد غري إن الاجتماع أتاح فرصة عظيمة لدعم المفاوضات الدولية بشأن الملكية الفكرية والمعارف التقليدية والموارد الوراثية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي، مشيرا إلى أن لجنة الويبو الحكومية الدولية المعنية بالملكية الفكرية والموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور (IGC) تسلمت في الشهر الماضي أقوى تكليف لها إلى الآن حين اتفقت الدول الأعضاء في الويبو على بدء المفاوضات لضمان تحقيق الحماية الفعالة للمعارف التقليدية والموارد الوراثية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي من خلال استحداث صك قانوني دولي.

واستطرد السيد غري قائلا إن قرار مواصلة هذه المفاوضات مهم للغاية لأنه يعترف بالمعارف التقليدية والموارد الوراثية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي كجزء من قاعدة معرفية عالمية يستند إليها نظام الملكية الفكرية.

وقال السيد غري إن من الضروي إجراء المفاوضات بطريقة بناءة وبروح عملية. وأضاف قائلا:"أمامنا مسائل معقدة فيما يتعلق بتكييف نظام الملكية الفكرية وتوفير الحماية للمعارف التقليدية...وعلينا إيجاد حلول عملية لذلك. فالأسلوب العملي هو السبيل الوحيد للمضي قدما في هذا الصدد." وأشار إلى ضرورة إيجاد حلول على الصعيد الدولي، تتسم بالعمومية بما يتيح للأنظمة القانونية الوطنية العمل بمرونة، موضحا أن منتديات الحوار غير الرسمية مثل هذا المؤتمر تكون حيوية، وأثنى السيد غري على مبادرة اتحاد غرف التجارة والصناعة في الهند لتنظيم هذه المناسبة.
وأشاد المدير العام للويبو بإنجازات الهند في إنشاء أطر لحماية أنظمة المعارف التقليدية القديمة الخاصة بها مثل مبادرة "أنظمة الطب الهندية" التي تغطي أنظمة الرعاية الصحية التقليدية والعلاج التقليدي. وأشار السيد غري أيضا إلى إصدار تشريعات بشأن حماية المعارف التقليدية والموارد الوراثية (قانون التنوع البيولوجي لسنة 2002 وقانون البراءات المعدل لسنة 2005) وإنشاء مكتبة رقمية للمعارف التقليدية لاستكمال هذه القوانين.

وقال السيد شانكار إن المسائل المتعلقة بالمعارف التقليدية والموارد الوراثية أصبحت تحتل مكانة مركزية في الهند وإن الأضواء قد تركزت عليها على الصعيد الدولي خلال السنوات العشرة الماضية من خلال البراءات الأجنبية الممنوحة بشأن الموارد الهندية القديمة مثل النيم والكركم. وقد أنشئت المكتبة الرقمية للمعارف التقليدية من أجل محاربة التملك غير المشروع للمعارف التقليدية. ونظرا لأن هذه المسائل مبتكرة من الناحية النظرية، فقد كان من الضروري إجراء مناقشات واسعة النطاق وتحليلات دقيقة في هذا الصدد.

وأوضح السيد شانكار أن إدارة السياسة الصناعية والترويج الصناعي الهندية كانت قد طلبت إلى اتحاد غرف الصناعة والتجارة في الهند تكوين فرقة عمل خاصة بالمعارف التقليدية لاستكشاف المسائل والخيارات المتعلقة بذلك. وكان إنشاء المكتبة الرقمية للمعارف التقليدية نجاحا عظيما. وأبرم اتفاق مع المكتب الأوروبي للبراءات الذي رفض منذ ذلك الحين عددا كبيرا من البراءات. واعتبر السيد شانكار الولاية الجديدة في الويبو تطورا جيدا. وأوضح أن المجتمع الدولي يتحرك نحو مجال غير مطروق من قبل لكن ينبغي أن يتمكن من التوصل بشكل جماعي إلى اتفاق متوازن، مشيرا إلى أن الهند ملتزمة بمواصلة العمل بنشاط في هذا المضمار.

والمكتبة الرقمية للمعارف التقليدية هي ملك لكل من مجلس الأبحاث العلمية والصناعية وإدارة الآيوفردا واليوغا والسيدها والأوناني والطب التجانسي. وتحوي المكتبة قاعدة بيانات موسوعية واسعة بها آلاف الصيغ الواردة في أنساق تتماشى مع الأبحاث المتعلقة بالبراءات وبلغات متعددة.
وقد ضم اجتماع نيودلهي متحدثين دوليين ومحليين وغطى التطورات التي طرأت على لجنة الويبو الدائمة الحكومية الدولية المعنية بالملكية الفكرية والموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور، إلى جانب المبادرات والبرامج الوطنية في بلدان مثل أستراليا وبنغلاديش وجنوب أفريقيا وكينيا والمكسيك والهند والولايات المتحدة الأمريكية وكذلك في المنظمة الإقليمية الأفريقية للملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :